السبت، 3 نوفمبر، 2012

شباب و أدوار


لكل شخص دوره الخاص يحاول جاهدا ان يؤدي هذا الدور بمهاره لكن الكثير لا يعلمون دورهم ... يحاولون البحث عنه وكأنه مبهم بداخلهم وكأنهم لا يعلمون انهم من يرسمون ذلك الدور ...فيتاجهلون حياتهم بدور مهم لهم ويبحثون عن اللاشعور بالذات ,,,,يعجبهم دور الباحث عن الحريه بل ويلهثون وراءه مصرفين لأجله الغالي والنفيس,,,, باحثون لاجله عن كل المقاهي الليليه والنوادي الصباحيه والقنوات الإباحيه تاركون لأجله كل الصلوات متلذذين بتلك الأساطير الوهميه التي يفرحون حينما يكونوا جزء منها ولا يدركون موقفهم إلا قبل فوات الاوان بقليل فمنهم من يجد نفسه على شفا حفره من الانهيار فيحاول الابتعاد عنها مثبتا بذلك دوره الحقيقي ...ومنهم من قرر ان يلقي بنفسه في الحفرة حتي قبل انهيارها ليثبت بذلك ضعف نفسه وضعف الناس من حوله في تغييره .....
أصبح الحديث عن دورنا في الحياه وكأنه انحراف عن المسار وخروج عن المعتاد فالكل يمضي على هوي شاكلته بلا دور اساسي فهو يبحث عن المال تارك بذك الجوع الذي يحكم نصف العالم ولكنه لم يدري ان النصف الأخر يحكمه الجنس بلا احكام او قيود وبلا شرع ,,,
أصبح الحلم الغربي يؤرقنا و الحلم العربي يزعجنا ....أصبحنا نري الغرب  بتقدمهم منبهرين بحرية مزعومه و نري العرب بتخلفهم باحثين عن حرية غربيه نقف بها على حافة الانهيار ...أصبحنا مذبذبين لا إلي هؤلاء الذين يتمتعون بالحرية الغربيه المطلقة و لا إلي هؤلاء الذين يبحثون عنها فنحن قوم بعنا الثمين بأرخص الأسعار .. و أشترينا الرخيص بأثمن الأسعار ,,,,أصبح الغرب منبهر بتخلفنا و هل ما زالت تلك الفصيله من البشر موجوده حقا بالرغم من كل التقدم الذي هم يعيشون فيه ,,,,أصبحوا هم يروا أن العالم بين قسمين :: قسم به التقدم و الانبهار و الازدهار و القسم الأخر يعيش على بقايا تقدمهم ,,,,,, 
                                                                                                                                     #على_درويش#



الخميس، 1 نوفمبر، 2012

لا تصدقيهم !!

لا تصدقيهم !!!ا



سيقولون انني حاربت لأجلك .. ووقفت على بحر الهوي أحاكيه و يحاكيني ..و نزفت من عيني دمعا حتي ملئت بحورا ...و سلكت طريقي أبحث عنكي حتي تهتُ بين دروبي وجلست و حيدا أتأمل قصة حبي و هي تمزق..فلا تصدقيهم!!!ا

سيقولون انني فقدت الأحساس بالزمان و المكان ...و جلست على حافة برج عالي أنظر للغروب و أنتظر الشروق ...و تكلمت مع القمر و حكيت له عن حبي ... و رفعت يدي للسماء مع وسط الأمطار و البرق ينير ليلي و الرعد بصوته يعزف على أوتار ألحاني ...فلا تصدقيهم!!!ا

سيقولون انني سافرت بلادا  و بلادا بحثا عنكي... و جلست في البرد وحيدا و الثلج ثقيلا فوقي ...و جلست في الحر أتظلل بسحاب يأتي... و العرق يملئ كؤوساً أروي بها عطشي ....فلا تصدقيهم!!!ا

سيقولون انني كتبت في فراقك أشعارا... و جلست أحاور النجوم على حافة البحار و الأنهار ... و تعلمت الصبر لحبك فصرت صيادا...و جالست كل العرافات و قرئت كفي مئات المرات ... و لم يجدوكي ... و ما زلت أبحث عنكي ...فلا تصدقيهم!!!ا

سيقولون انني حاورت تراب الأرض و صادقت كل الكائنات و مشيت بكل الأماكن و الطرقات ... ووقفت أمام كل الأبواب و راقبت كل النساء و صاحبت كل الأطفال و جالست كل الشيوخ ... و حكيت حكاياتي لكل العشاق...فلا تصدقيهم!!!ا

سيقولون  انني مت ها هنا و أن التراب هذا كان أسفل مني.. و أن أبتسامتي كانت إليكي ...و أن عيني ما زالت دامعة إليكي .. و أن قلبي مات و ما زال ينبض باسمك ...و ان ثيابي كانت مطرزة بأسمك ....فلا تصدقيهم !!!ا

سيقولون جئناكِ نقص عليكي حياته ..سيقولون جئناكِ نرسم بين يديكي معانته ...سيقولون جئناكِ كي تعلمي بعد جهل وفاءه ...فلا تصدقيهم !!!ا

فهم لم يقولوا شيئا عني و مهما وصوفوا فلم يوصفوا يوما في حياتي!!!!!!ا 
#على_درويش

الأحد، 21 أكتوبر، 2012

ظلمة القلم

***حينما نمسك القلم بأطراف أناملنا لنعبر عن شئ يدور بداخلنا و نكون قد وضعنا له طريق ليكتب فيه ...
.........لكن هنا تختلف كل الأقلام وتتداخل الكلمات والطرق ...فلكل قلم قصة يرويها ....ليست التي قد كانت بداخلنا ...وكأن القلم هو من يتحكم بالكتابة لا عقولنا ....فنقف أمامه متحيرين نفكر مرة و أخري و تمر علينا السنين لنسأل أنفسنا حينما نتنهي من كتابة شئ ما
هل هذا ما كنت أريد أن أكتبه ؟!!..
.ولكن الأجابه وجدت من أجل السؤال ..... فهذا لم يكن أبدا ما كنت أريد أن أكتبه
 ....وتبقي حقيقة أخري وهي أن تلك الكلمات والمعاني التي كتُبت يراها الأنسان تحمل معني جميلا لم يكن يعرفه .....فيقرر أن يكملها او ينشرها او يعتبرها بمثابة قصة وهمية حقيقة او كتابة شعرية نثرية كان يعرفها ويتقنها قبل كتابتها ...
فمتي سنكتب ما نريد ومتي سيكتب القلم ما يريد؟؟!!!!
وهل أصبح القلم قـناع نخفي وراءه زيف الحقيقه ونجمل صورتنا و نرسم أفكارا لا نملكها و نحلم على علم بالواقع؟!!
فإن كان القلم سلاح وحمله مباح فسيرسم يوما دمي وسينعي يوما موتي وسيحتل يوما أرضي وسيفعل بي ما شاء فهو لم يقتل جسدي بل تملك زمام نفسي
 ....فكثيرا ما أخاف أن أمسك قلمي لأعبر عن شئ ما لأنه سيأخذني إلي ظلمة لا أعرف فيها نفسي ...فهل أصبحنا نخاف من أقلامنا؟!!!! 
لا تطمئنوا إلي أقلامكم فهي يوما ستنعي موتكم            
                                             #علي_درويش

الثلاثاء، 28 أبريل، 2009

رسالة من فتاة فلسطينيه (أعاده نشر)



آسف! ..أي اسف يساوي دمعة عيونك يا أمي.
سامحيني يأمي ...أرجوكي سامحي .....
زمان كنت اشوفك فرحانه بيا .
وتحلمي أمتي يجي زفافي ...يأمي .
سامحيني ..لما كنت أشوفك لعرسي تجهزي .
سامحيني .. مقدرتش أقووول الحقيقة .
كنت بأخفيها جوة فرحة عينيكي .
جوة قلبك ولمسة أيديكي.....
ووصلت لليوم المعلوم .....
اليوم اللي أنتظرته مع النجوم .
وفي طلعة الفجر وشروق الشمس والنجوم.
والألغام حولين جسمي تعوم.
تعوم في بحر ملغوم بالحقد والكره مذحوم.
من استشهاد ابويا وأخويا ......................
وقتلهم وهما ابريا ...
والدم في كل مكان
كأن دمنا يأمي تتروي بية الأراضي .
والكل صابر يأمي وراضي .
حلفت ليسيل دم كتير ..دم اليهود الخنازير
ودمي معاهم يسيل ..
حولين جسمي لغم أكيد والصرخة جيا أكيد أكيد..
والصوت راح يعلي من بعيد ..
وصراخ ونار ولمه من ناس كتير ..
ولمعة عيوني جوه النار تبكي ناس كتير ..
سامحيني يا أمي ...أيوة الخبر أكيد..
قمت بعملية أستشهادية ...بس دا اكيد.
أخترت يا أمي وأختيار مش غريب..
أخترت عرس جديد..عرس أجمل من كل الجديد
الــــــــــــــــــــــجــــــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــــــــه
أخترتها عن قريب وأخترت أمشي في الطريق.
طريق صغير ومش بعيد.
سامحيني يا أمي... مقدرتش أقووول الحقيقه .
وسكت في لحظة بريئه .
سكت خايفة اجرح عيون الحقيقه .
ودلوقتي ضميني يأمي وأصرخي بعلو الصوت ..
وقوولي دي بنتي ...وان بحبك مووووووووووووت
ـــــــ سامحيني يا أمي!! ـــــــــــــــ

الاثنين، 13 أبريل، 2009

انا والخيانه


بكت عيني وحـق لـهـا بكاهـا..على خيانـه القـلوب حـتي أنقاها

وتركت رساله مرت عبر الحياة..لتسألها عن الخيانه فهل تراها

أم راح صداها !...ومـرت عـبـر الأيـام ذكـراهـا فـهـل تراها ؟

أم مات حـيـاها !...ورســمـت عـلـى خـدود الـخـجـل معـنـاهـا

أم راح صوتها يدوي في أعماق الحياة وكأنها حقيقة أن تراها

رسـمت عـلـى قـلـوب الأحـبـاء أسـمها فهـل سألتها عن معناها

وتـركـت لـي رسـمـة الـحـيـاة مـلـوثـــة بـدمـاهـا فـمـا أنـقـاهـا

جلست وتربعت على عرش الملوك وكـأنـها مـلـكه فلن أنساها

وتركت على قلبي قبله من نار وإني بحماقه الأختيار مدين لها

تعلـمـتـها مـن أحـبتتهـا ورسـمـت عـلـى كــل القـلوب أسـمـها

فـيـاويـل عـقـل قــد أضــل عـــنــدمـــا تــرك لــقــلــبـه حـبـها

عـلمـت أنـي لـسـت بـحـبـيـبـهـا ولـكـنـهـا حـمـاقة الأختيار لها

الـخـيـانـه مـنـذ الـبـدايـه عرفتها وكذبت عقلي وقلت ذاك حبها

ونظرت لعيني حين واجهـتـها فنظرت للأرض وقد مات حبها

لـمـا لـم تـصـارحـنـي مـنـذ الـبـدايــــه انـي لـسـت بـحـبـيـبها ؟

لـمـاذا أصـرت أن تـلـعـب أكـثـر مـن دورهــا ؟

أنظري ماذا فعلتي تركتي الخيانه تلعب دورها

وتـركـت خـلـفـهـا عـهـود فـمـزقــتــهــا كـلـهـا

حتي الخيانه أنكرت كل شئ فـعـلته وقالت ذاك أقوي منها

تنكرت الخيانه وهذا ليس من أسمها ليس من أختصاصها

أريد أسـمـا جـديــدا يـحـمـل مـعـنـي بـغـيـضـا وكرهي لها



الجمعة، 27 مارس، 2009

سبحان الله (قطه تعرف كيف تنقذ أولادها)


بعد أذن المهندس ( بشر ) فهو من كتب هذه في منتدي المهندسين
ولكني أردت ان أضعها هنا في المدونه لتزيد من جمال المدونه
فأترككم مع القصه من على لسان المهندس بشر
......................................
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

قصة حدثت معي شخصيا (ماجد) وأشهد الله على ذلك

ذات يوم كنت خارج من العمل إلى المسجد لأداء صلاة الظهر

وإذا بقطة من القطط التي تعيش في مقر عملنا وحوله تلحق بي على الرصيف المجاور للشركة ثم تسبقني وتنظر إلى وتموء مواء شديدا ...

فتوقفت رغما عني

فإذا هي تعود أدراجها من حيث أتت وتلفت إلي وتموء نفس المواء الشديد فتركتها وواصلت السير إلى المسجد فإذا بها تلحقني مرة أخرى كأنها تستوقفني !!

فقلت سبحان الله ووقفت..

فعادت مرة أخرى أدراجها وهي تتلفت إلى وتموء

فقلت في نفسي هل تريد مني القطة أن أتبعها ؟

وبالفعل سرت وراءها فسارت أمامي بسرعة وهي تتلفت

ثم دخلت القطة من باب الشركة فدخلت وراءها

فسارت إلى الحديقة الخلفية وأنا وراءها حتى جاءت إلى ركن تحت بعض الشجيرات وأخذت تموء كأنها تصرخ

ثم تذهب إلى صنبور ماء الري المفتوح وتموء بشدة

ثم تعود للركن هذا وتموء بشدة

فذهبت لكي أنظر ماذا في الركن فإذا بعدد من القطط الوليدة في مجرى ماء جاف تحت الشجيرات

وقد فتح العامل صنبور الماء وبدأ الماء يسيل ويملأ القنوات التي في الحديقة وقد أوشك على إغراق قططها

فذهبت على الفور وأغلقت الصنبور

فتوجهت هي إلى قططها الوليدة وحملتهم واحدة واحدة إلى الأمان وأنا أنظر في ذهول إلى ما يحدث

وخطرت في بالي هذه الآية من سورة الأنعام :

وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38)

فهذه القطة أثبتت أنها في الفهم والتصرف مثل أي إنسان ولكنها في شكل وحجم ولغة مختلفة.


وقد قررت أن أحكيها لكم للعبرة والفائدة وزيادة الإيمان

الأربعاء، 18 مارس، 2009

لن أرحل



منذ أيام وأسابيع دخلت هنا ...
نعم هنا دخلت عالم التدوين
قبل ذلك كنت أكتب كل أفكاري أو خواطري في ورقه وحتي لا أعلم اين سيكون مصيرها
وأحيانا أخري كنت أكتب في ورق المذاكرة الذي سيكون مصيره حتما كمصير الباقي في سله المهملات
ولكن دعاني أحد أصدقائي لعمل المدونه ترددت قليلا ولكني دخلت إليكم عالم التدوين
أحببت ذلك العالم وتلك الصحبه الطيبه ( د/عرفه - أمي الفقيرة إلي الله ام البنات - ايمان - حسام غانم - ايوشه - سلمي محمد -......... وغيرهم كثير اسف لأني لم أذكرهم كلهم
ولكن وجدت في الفترة الأخيرة انه يوجد بعض المدونين ملوا التدوين وراحوا بعيدا يستريحون أغلقوا ابوابهم وسكوا على أقلامهم وقالوا فترة ولا نعلم إن كنا سنعود
ووجدت أيضا بعض المدونين يسيطر عليهم الحزن بين الحين والحين
..............................
أزاح الله الحزن المخيم بين جنبينا
أزاح الله هما ملء كف أيدينا
أزاح الأمر قد كان
ومن نعمه أن أعطانا نعمه النسيان
فلا تنكرها اخي وأعطها حقها
ستنسي كل الحزن والأنين
وكما قيل :::
لا تقل يارب لي هم كبير ولكن قل ياهم لي رب كبير
لن أسئل لما الرحيل ولما الحزن ولما البكاء
الذي سيطر على معظم المدونين فقد قرأت أنه معظمهم راحلين
لأني قبلهم قد أعددت نفسي للرحيل ولكن ما زال التفكير
فأنا ما زلت للدراسه موالي
ومشروع تخرجي يحتاج وقتي وفراغي
وفكرت في الرحيل ولكن عجز لساني عن التفسير أو النطق بما يسير


أتمني أن يزال الهم سريعا ويأتي الفرح سريعا
لأري أصدقائي مرحين ليسوا للحزن موالين
:::::::::::::::::::::::::::::::
طبعا انا عارف إن تعليقاتي عند حضراتكم قلت وكمان الرد على التعليقات بيتأخر
بس بجد معلش انا اسف مش فاضي وانا عارف إن انتوا هتعذروني
انا مش هسيبكم وارحل زي الباقي ولكن تعليقاتي هتكون قليله شويتين
:::::::::::::::::::::::::::
المهم أو على الأقل إن انا هاطمن عليكم وتعرفوا تتطمونوا عليا

سلامي وتحياتي